من نحن

هي مساحة سورية -سورية مشتركة ومستقلة تجمع المنظمات والهيئات السورية المتخصصة والناشطة في قطاع التعليم لتنسيق الجهود وتبادل المعلومات والخبرات والعمل على تحديد الأولويات في القطاع التعليمي ومناصرتها وتفادي الازدواجية بغية مضاعفة الأثر.

تنسيق ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺍﻟﺤﺸﺪ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺮﺓ لقطاع التعليم ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﺇﺣﺪﺍﺙ التأثير ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ والتنموي.

عملية تعليمية كفؤة ومستدامة وعادلة للجميع

 خلفية 

يتبوأ التعليم مكانة مرموقة في مجالات الحياة ويعتبر حقاً اساسياً لكل الناس باختلاف أجناسهم وانتماءاتهم لما یحمله من أهمية کبرى باعتباره أحد أهم مؤشرات التنمية البشرية والاقتصادية والمجتمعية، إذ یعتبر عاملاً محوریاً ﻓﻲ تحصین المجتمع المدني لاسیما شریحتي الأطفال والشباب من الأمراض المجتمعیة ومکافحة العنف والتطرف من خلال تحسین وغرس قیم التعایش والمواطنة.

خلفت سنوات الحرب في سوريا الكثير من الخسائر في الأرواح البشرية والبنى التحتية وأعداد هائلة من النازحين والمشردين قسرياً في الداخل السوري إضافةً إلى ملايين اللاجئين حول العالم.

وقد رسمت هذه الحرب آثارها الدموية على الفئات الأكثر هشاشةً في المجتمع السوري وهم الأطفال والفتيات اليافعات والنساء الذين دفعوا الفاتورة الأكبر خلال هذه الحرب حيث أبعدتهم ظروف هذه الحرب عن حقوقهم الأساسية التي تضمنها لهم كافة المواثيق والمعاهدات الإنسانية سواءً في ظروف الحرب أو السلام، وظهر انتشار زواج القاصرات وخروجهن من مقاعد الدراسة إلى مستقبل مجهول وغير مضمون ، في جانب آخر لآثار الحرب نجد الذكور من الأطفال وقد خرجوا من مقاعد الدراسة إلى سوق العمل في سن مبكرة جداً وممارسة أعمال ومهن لا تتوافق مع مرحلتهم العمرية أو قوتهم البدنية وهذا جانب آخر من الظلم الاجتماعي الذي وقع على الأطفال السوريين في ظل الحرب.

وقد كان التعليم ولازال أحد العوامل الأساسية في التأثير والتحكم لموجات النزوح واللجوء ومازال يتربع على رأس أهم الأولويات والاحتياجات سواء في الداخل السوري أو في بلدان اللجوء حتى بات المجتمع السوري في مواجهة حتمية لما أصبح كارثة الجيل الضائع.

about 4

أهداف المنصة
التعليمية السورية

خلق مساحة عمل مشتركة بين المنظمات الفاعلة في مجال التعليم لتبادل المعلومات والخبرات , دعم حقوق الأطفال والفتيات وبذل كل ما يلزم لتمكينهم من رسم مستقبلهم المهني وتحقيق أهدافهم.

تحديد الأولويات والمساهمة في بناء استراتيجية مشتركة، شاملة، عادلة ومتزامنة تدعم عملية تعليمية ذات جودة واستدامة.

بناء بنك معلومات للمؤسسات والمنظمات التعليمية.

تعزيز قدرة قطاع التعليم على التناغم والتكامل بين مسار الاستجابة الإنسانية ومسارات العمل الداعمة للتنمية والاستقرار.

العمل على تطوير القدرات والمهارات للأفراد والمنظمات الفاعلة في مجال التعليم لتحسين أثر وجودة الاستجابة.

تعزيز العمل التخصصي المشترك من خلال بناء مجموعات عمل تقنية متخصصة وموجهة.

نشر الوعي وربط العملية التعليمية بالعملية التربوية بناء مجتمع سليم ومعافى.

إحداث التغيير المجتمعي والسياسي من خلال الحشد والمناصرة للقضايا التعليمية والتربوية على جميع المستويات.

اضافة خلق مساحة للتواصل مع الداعمين والمسار السياسي والدولي